الطرفين في عقد الرهن الحيازي

طرفا عقد الرهن الحيازي هما الراهن و المرتهن .


أولاً- أهلية الطرفين : 

عقد الرهن الحيازي من العقود الدائرة بين النفع و الضرر , وهو من عقود المعاوضة , فلا بد أن يكون المدين الراهن أهلاً للتعاقد . أما الدائن المرتهن فلا بد أن يكون أهلاً للالتزام , حيث عليه الاحتفاظ بالمال المرهون واستغلاله إذا كان عقاراً ( في التأمين العقاري يكفي أن يتمتع الدائن المرتهن بأهلية الاغتناء ) . 


ثانياً- الولاية على الطرفين : 

يمكن أن يبرم المدين الراهن عقد الرهن الحيازي بنفسه أو بواسطة من ينوب عنه , كالولي أو الوصي و غيرهما . 
و في حال الرهن الحيازي العقاري لابد من الحصول على إذن من القاضي لإنشاء الرهن إذا كان الراهن قاصراً أو محجوراً عليه. 
والوكالة الصادرة من المدين الراهن لإبرام عقد الرهن الحيازي يجب أن تكون وكالة خاصة , بينما الوكالة الصادرة من الدائن المرتهن فيكفي أن تكون وكالة عامة . 

  • عدد المشاهدات : 8310



اكتب تعليق

جميع حقوق النشر محفوظة 2022
Created by: Turn Point